بحث عن الخصائص الطبيعية للشمس والطاقة التي تنتجها

بحث عن الخصائص الطبيعية للشمس والطاقة التي تنتجها

جوجل بلس

محتويات

    بحث عن الخصائص الطبيعية للشمس والطاقة التي تنتجها , حيث خلق الله الأرض والسماء، فبسط الأرض وسهل العيش عليها لكافة المخلوقات الحية، وزيّن السماء بمجموعة من النجوم والأقمار التي تنير الكون، فالشمس تنير الكون في النهار وتمده الضوء والحرارة، أما القمر فينير الكون في الليل عندما تغيب الشمس .

    إن الشمس عبارة عن نجم غازي ملتهب يشع ضوء وحرارة، وهو من النجوه ذات حجم متوسط ويبدو للناظر إليه أنها كبيرة لأنها أقرب النجوم إلى الأرض، تعتبر الشمس مركز المجموعة الشمسية تدور حولها ثمانية كواكب ومنها كوكب الأرض الذي نعيش عليه، كما تدور حوله العديد من الأجرام السماوية مثل : الكويكبات والنيازك والشهب والمذنبات التي يحكمها نظام مداري ثابت .

    نتجت الشمس عن تفاعل عنصر الهيليوم حيث تكون سرعة عنصر الهيليوم عند القطبين أكبر من سرعته في المنتصف، فيما تبلغ درجة حرارة مركز الشمس قرابة 15 مليون درجة مئوية بينما تبلغ درجة حرارة سطح الشمس قرابة 6 آلاف درجة مئوية .

    تمتع الشمس بالعديد من الخصائص الطبيعية نذكرها في نقاط :

    يبلغ قطر الشمس حوالي 1392000 كيلومتر، وهو يفوق قطر الأرض بحوال 109 مرات، بينما يبلغ حجم الشمس مليون ضعف لحجم الأرض، وتبتعد الشمس عن كوكب الأرض حوالي  ١٤٩٬٦٠٠٬٠٠٠ كم وهذا يفسر ظهور الأرض بشكل أصغر من القمر بالنسبة للأرض، هذا وتسمى الشمس بـ “جي 2” لأنها أكبر النجوم المتوسطة حجماً وأشدها حرارة، ولكن يجب أن لا ننسى وجود الكثير من النجوم التي تفوق حجم الشمس، كما يطلق على الشمس اسم النجم الأزرق .

    تعتبر الشمس أقرب النجوم إلى كوكب الأرض، ولذا نتمكن من رؤية سطوع الشمس بصورة واضحة، كما أن درجة حرارة الشمس أشد من درجة حرارة الأرض، فيما تُقدر الحرارة التي تصل لكوكب الأرض من الشمس بمقدار جزأين من البليون من درجة الحرارة الصادرة عن الشمس، والأمر نفسه بالنسبة للضوء .

    يُقدر العلماء عمر الشمس بما يقارب 4.6 مليون سنة، وتحتل كتلة الشمس 99.8% من كتلة المجموعة الشمسية حيث تصل كتلة الشمس إلى أضعاف كتلة الأرض بحوالي 333 ألف مرة، ليس ذلك فحسب بل إن كتلة الشمس تفوق كتلة كوكب المشتري الذي يعتبر أكبر الكواكب وأضخمها من حيث الحجم ب 1074 مرة .

    ضخامة حجم الشمس يمنحها الجاذبية الأكبر في المجموعة الشمسية، وقوة جذبها جعلتها قادرة على التحكم في مسارات ومدارات الكواكب، كما أنها تساهم في توفير الغازات اللازمة لتوهج الشمس .

    تتحرك الشمس بحيث تدور حول نفسها، وتدور حول مجرة درب اللبانة، تماماً كما يحدث لكوكب الأرض فهو يدور حول محوره ويدور حول الشمس في ذات الوقت، لكن دورة الشمس حول نفسها تستغرق وقتاً أطول يصل لقرابة الشهر .

    تعتبر الطاقة الشمسية مصدر هام من مصادر الطاقة الضوئية والحرارية على سطح الأرض، كما أنها تستخدم في الخلايا الشمسية لتحويل ضوء الشمس إلى طاقة كهربائية تكون حل ناجع في المناطق النائية التي يصعب وصول إمدادات الكهرباء إليها من محطة توليد الكهرباء، عدا عن كونها طاقة صديقة للبيئة لا يصدر عنها أي غازات أو أدخنة من شأنها تلويث البيئة، ويمكن وصف الطاقة الشمسية بالطاقة الصامتة لأنها لا تحتاج إلى آلات أو مضخات يصدر عنها ضوضاء وأصوات مزعجة، وتعتبر الطاقة الشمسية المصدر الرئيسي للطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل الأقمار الصناعية حيث لا تحتاج لصيانة بشكل دائم .

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ بحث عن الخصائص الطبيعية للشمس والطاقة التي تنتجها:

    تعليقات الزوار

    • سامر 10:14 م

      انا هنا لكي اكتب بحوت حول كوكب ارض او شمس ارسل لي مالا احتاج اليه بقدرت 5000000 شكرا

    اترك تعليقاً