المقصود بحور العين في الإسلام

المقصود بحور العين في الإسلام

جوجل بلس

محتويات

    المقصود بحور العين هو الأمر وهو الحديث الّذي نتناوَلُه في كُلّ آن وعلى كُلّ حين مِن الأحيان حيْث قوّة واصالة ما نُقدِّمُه لكُم في هذا الخِضمّ واضِح المعالِم ومشمول الأركان بيْن ما هو معلوم وبيْن ما هو مستور مِن تعاليم هذا الفِكر الّذي يحمِل في إكتنافه العديد من الخلجات التي نتبوئها بِصَدارة وبكل جدراة، وعلى قوة التنبيه في معالم المقصد بحور العين في الكتاب والسنة نجد أن الخلجات والحيثيّات بل والمعلومات الكبيرة تحيط بتلك الأيقونة التي نسميها المقصود بحور العين في الكتاب والسنة وهو ما لا يختلف عليه إثنان حين يكون المقصود بحور العين مقدم بتفصيلات من علماء الدين.

    مقدمة عن المقصود بحور العين في الإسلام:

    المقصود بحور العين واضح حيث الحور العين ورد ذكرها،و القرآن الكريم،و في الأحاديث النبوية الشريفة فما المقصود بالحور العين؟ و اذا كانت الحور العين مِن نصيب الرّجال في الجنّة فما نصيب النِّساء ؟ هذا ما ستُجيب عنه الأجزاء التّاليَة لِهذِه المقالة فقطّ تفضُّل بِمُتابعتِها .

    ما المقصود بالحور العين:

    المقصود بحور العين بات واضح حيْث الحور العين هو عِبارة عن اِسم اسلامي يُشير إلى كائِنات موْجودة في الجنّة، و الحور العين هُنّ نِساء مِن نصيب الرُّجّال الّذين يدخُلون الجنّة، و يمتاز الحور العين بِجمالِهُنّ الّذي يفوَق الوَصف .

    أصل كلمة حور في اللغة،و معناها …؟ كلمة حور هي كلمة جمع لكلمة حوراء،و الحور العين أصلها اللغوي يعني امرأة تمتاز بشدة بياضها،و جمال عينها .

    بماذا يكافئ الله النساء في الجنة:

    اذا كانت الحور العين مِن نصيب الرُّجّال في الجنّة فان نصيب النِّساء يكون أنّ الله سُبحانه، و تعالى يزيد جمالُهُنّ بِنِسبة كبيرة على جمال الحور العين أيّ يجعلهُنّ أجمل مِن الحور العين .

    أسماء وصفات العشرة المبشرين بالجنة من هنا من هم العشرة المبشرين بالجنة:

    الحور العين في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة .. الحور العين هي مكأفأة الله عزوجل لعباده الصالحين الذين تقربوا من الله سبحانه،و تعالى،و حرصوا على تجنب المعاصي،و الإبتعاد عنها فالحور العين نصيبهم في الجنة فيقول الله في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم ” و زوّجناهم بحور عين ” صدق الله العظيم .،و يتأكد لنا ذلك المعنى من خلال الأحاديث النبوية الشريفة كالتالي

    * عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إن أدنى أهل الجنة منزلة رجل صرف الله وجهه عن النار قبل الجنة ومثل له شجرة ذات ظل فقال أي رب قدمني إلى هذه الشجرة أكون في ظلها وساق الحديث بنحو حديث ابن مسعود ولم يذكر فيقول يا ابن آدم ما يصريني منك إلى آخر الحديث وزاد فيه ويذكره الله سل كذا وكذا فإذا انقطعت به الأماني قال الله هو لك وعشرة أمثاله قال ثم يدخل بيته فتدخل عليه زوجتاه من الحور العين فتقولان الحمد لله الذي أحياك لنا وأحيانا لك قال فيقول ما أعطي أحد مثل ما أعطيت ” صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم  ويتضح من هذا أن المقصود بحور العين بات واضح.

    *عن المقدام بن معدي كرب قال: قال رسول الله (صلى الله عليه و سلم ): ” للشهيد عند الله ست خصال: يغفر له في أول دفعة من دمه، ويرى مقعده من الجنة، ويجار من عذاب القبر، ويأمن من الفزع الأكبر، ويوضع على رأسه تاج الوقار الياقوتة منها خير من الدنيا وما فيها، ويزوج اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين، ويشفع في سبعين من أقاربه ” صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم . فالشهيد يتمتع بأثنين و سبعين من الحور العين،و أدنى أهل الجنة يحظى بزوجتان،و منهم من يحظى بأكثر من ذلك وليكون المقصود بحور العين واضح الأركان.

    ما هي صفات الحور العين:

    جاء وصف الحور العين في القرأن الكريم،و في السنة النبوية الشريفة كالتالي

    في القرآن الكريم:

    * بسم الله الرحمن الرحيم ” وَحُورٌ عِينٌ كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ ” صدق الله العظيم،و هنا جاء وصف الحور العين بأنها مثل اللؤلؤ الأبيض الصافي .

    * بسم الله الرحمن الرحيم ” وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ ” صدق الله العظيم المطهرة تعني في هذه الآية التي طهرت من كل شيء من الحيض،و من النفاس،و من البول،و كل الأذي الذي من الممكن أن يكون موجود في نساء الدنيا .

    * بسم الله الرحمن الرحيم ” حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ ” صدق الله العظيم،و مقصورات في الخيام تعني لا يتبرج لغير أزواجهنآي أنهن قد قصرن على أزواجهن،و لا يُردنَ سواهم

    في السنة النبوية الشريفة:

    * قال رسول الله صلةى الله عليه وسلم ” إِنَّ فِي الْجَنَّةِ لَمُجْتَمَعًا لِلْحُورِ الْعِينِ يُرَفِّعْنَ بِأَصْوَاتٍ لَمْ يَسْمَعْ الْخَلَائِقُ مِثْلَهَا قَالَ يَقُلْنَ نَحْنُ الْخَالِدَاتُ فَلَا نَبِيدُ وَنَحْنُ النَّاعِمَاتُ فَلَا نَبْؤُسُ وَنَحْنُ الرَّاضِيَاتُ فَلَا نَسْخَطُ طُوبَى لِمَنْ كَانَ لَنَا وَكُنَّا لَهُ ” صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

    * و في حديث آخر عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ” لو أن امرأة من نساء أهل الجنة اطلعت إلى الأرض لأضاءت ما بينهما، ولملأت ما بينهما ريحا، ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها ” صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ المقصود بحور العين في الإسلام:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً